الذكاء الاصطناعي (AI) والتسويق الألى لزيادة مبيعاتك

 

مع استمرار زيادة تكاليف PPC وهو سعر النقرة للإعلان أصبح من المهم أكثر من أي وقت مضى أن يتمكن المعلنين من الوصول إلى كافة بيانات شركات التسويق والوكالات الإعلانية.

والأهم من ذلك هو تتبع التحويلات الحقيقية عبر النقر على الإعلانات وهل فعلا يتحول العملاء المحتملين الذين ضغطوا على الإعلان إلى مشترين.

المشكلة هي أن Google وغيرها من الوكالات الإعلانات تحتسب جميع التحويلات على قدم المساواة وهو عيب كبير في النظام.

هل تريد حقًا إهدار ميزانيتك الإعلانية على الإعلانات التي تنتج طلبات بدلاً من العملاء المحتملين المؤهلين؟

المزيد من الأفكار حول كيفية استخدام أول نواة ذكية للذكاء الاصطناعي في العالم SherloQ أحدث ثورة في كيفية عمل مواقع الويب والحملات الإعلانية الرقمية معًا.

مع استمرار زيادة تكاليف الدفع بالنقرة (PPC) أكثر أهمية من أي وقت مضى لجهات التسويق ووكالات الإعلانات الرقمية لتتمكن من الوصول إلى بياناتهم – جميع بياناتهم.

تكمن المشكلة في أن Google ومنصات الإعلانات الأخرى تتعامل مع جميع التحويلات على قدم المساواة وهو عيب كبير في النظام.

مثال بسيط على هذا لنفترض أن أحد الإعلانات دُفع لة 10 نقرات ، خمسة منهم تم تحويلهم إلى عميل متوقع على الموقع إما من خلال مكالمة هاتفية أو بريد إلكتروني أو دردشة. من بين هذه التحويلات الخمسة ، يتم تحويل واحد فقط إلى عميل بينما يكون الباقي عبارة عن عروض. ومع ذلك فإن أنظمة التشغيل الآلي للمنصة الإعلانية ستساوي كل هذه التحويلات باعتبارها ذات قيمة للأعمال التجارية وستعمل على تحسين حملاتها وفقًا لذلك.

تدفع Google المعلنين نحو استخدام التسويق الألى لأن الهدف العام للشركة هو خلق أفضل تجربة للمستخدم(الباحث على شبكة بحثها). يتم تحقيق ذلك من خلال تقديم المعلومات المناسبة إلى المستخدم المناسب في الوقت المناسب أو ما نسميه في التسويق تسويق الأداء.

يساعد التسويق الألى على تقليل تكلفة النقرة (CPC) من خلال تقديم الإجابة الأكثر صلة باستعلام بحث المستخدم. تعمل Google على تحسين هذا الأمر بشكل أكبر من خلال تحديد ما تسميه “اللحظية” أى إستغلال بحث المستخدم فى لحظة بحثة.

مثال بسيط على هذا. لنفترض أن أحد المستخدمين يبحث عن “مطاعم قريبة “. سيحاول محرك بحث Google تحديد نية المستخدم وراء عبارة البحث هذه. هل يقوم فقط بالبحث من أجل زيارة مستقبلية؟ أم أنه يريد تناول الطعام الان وفي تلك اللحظة؟ إذا كان القصد هو الأخير ، فسيقوم محرك البحث بتقديم النتائج التي تلبي حاجة المستخدم الفورية، وتحقيق أرباح حقيقية للأعمال.

وينطبق الشيء نفسه على الفئة القانونية ، وهي الفئة الأكثر تنافسية والأكثر تكلفة في البحث من Google. هل القصد من بحث المستخدم عن “محامي حوادث السيارات” في مرحلة البحث؟ أم أنهم يتطلعون بالفعل لتوظيف محام؟ نظرًا لمدى تكلفة الفئة القانونية ، يرغب المعلنون في تحسين النقرات التي يُرجح أن تؤدي إلى قضية للشركة.

صحيح أنه يمكن للعملاء المحتملين أن يتحولوا إلى عملاء حاليين فى مراحل أخرى أو إستهداف أخر لة. لكن معظم الشركات ليس لديها ميزانية غير محدودة لإنفاقها على الأشخاص غير المستعدين للشراء. في حين أن التشغيل الآلي للإعلانات مفيد للمعلنين والشركات و أيضًا للمستخدم لأن هذا يؤدي إلى نتائج بحث أكثر صلة ببحثهم.

يعتمد نجاح الإعلان اليوم على المعلومات التى تجمعها Google من خلال التسويق الأوتوماتيكى وتكنولوجيا التعلم الآلي. إذ يعمل التعلم الآلي بشكل أسرع وأفضل مع المزيد من البيانات المجمعة.

ولكن كيف توجية جوجل إلى أفضل الإعلانات التى تأتى بعميل يشترى للحصول على أفضل النتائج

لحسن الحظ وجدنا حل للمشكلة هذة!

أضف تعليق