كيف تفرق بين الجلد الطبيعى والصناعى؟ تعرفى على أكبر 6 إختلافات بينهم

أحد الأسئلة الأكثر شيوعًا التي طرحت على عندما أتحدث عن العناية بالجلد أو طرق تنظيف الجلد هو هل يمكن تطبيق نفس الطرق على الجلد الطبيعي والجلد الصناعى أو ما يعرف بالنباتى. لقد تلقيت أيضًا أسئلة حول الإختلافات بين الجلد الطبيعي و الجلود النباتية (الصناعية). هذا المقال يقدم لكم فكرة عامة عن أكثر الإختلافات بين الجلد الطبيعى والصناعى.

تشتمل المواد الأساسية الشائعة التي تستخدم فى تصنيع الجلد النباتي عادةً على النايلون والبوليستر والقطن. يتم بعد ذلك طلاء الخامات المصنعة هذة بالبولي يوريثين (لـ PU) أو البولي فينيل كلورايد + معالجات مضافة (PVC). يمكن بعد ذلك تطبيق مزيد من العمليات لإنشاء اللون والملمس المطلوبين.

أنا أعرف أن هناك اتجاهًا شائعاً الأن لإستخدام الجلد النباتي المصنوع من مواد طبيعية مثل النباتات والفلين ، فإن تجربتي المباشرة مع هذه الجلود محدودة نسبيًا وكما نعرف لا يزال معظمها مرتبطًا بالبلاستيك فى تصنيعه.

يمكن سرد الاختلافات الستة الرئيسية بين الجلد الطبيعي والجلد الصناعى على النحو التالي:

الجلد الطبيعي له عيوب ترى بالعين طبيعية مقارنة بالجلد الصناعى الذي يكون له مظهر موحد

إذا كنتى تتعاملين مع الجلود أو تشاهدينها كثيراً, سوف يكون سهلاً عليكى التعرف على الجلد الطبيعى من النباتى بمجرد النظر إليهم. ومع ذلك ، فإن هذا يعتمد بالنسبة للجلد الطبيعى على إى جزء من جلد الحيوان تريه.

كما نعلم ، فإن الجلد هو في الأساس جلد ، ولن يمكن جعل جميع جلود حيوانات مختلفة تعيش فى بيئات ومناخ مختلف تصبح متوحدة ومتناسقة بشكل قياسى كما الجلود النباتية المصنعة. إذ تتعدد أشكال الأجزاء المختلفة من جلد نفس البقرة أو العجل وعمر الحيوان وهذا سيؤثر بالطبع على شكل المنتج النهائي. يمكن أن تشمل العيوب الظاهرة فى الجلد الطبيعى الشوائب ، والندبات ، وعلامات التمدد ، وعلامات لدغ الحشرات والجروح وما إلى ذلك.

الجلد السفلى لجسم الحيوان عادة ما يكون أنعم وأقل عيوب ولا يحتوى على نفس العلامات المرئية مثل الجزء العلوي من الجلد وحتى الجلد العلوي فى الأغلب يمر بعملية تحسين قد تزيل أو تحجب العيوب المذكورة.

بالنسبة للجلود النباتية المصنوعة من البلاستيك ، تكون عملية التصنيع والمعالجة موحدة بدرجة أكبر ، مما يعني أن الإختلافات فى شكل ونمط الجلد وسمكة وملمسة سيكون على الأرجح ضئيلاً. وقوام الجلد النباتي يكون لة نمط موحد بشكل مفرط حتى الشكل والملمس المحبب أو المزلط ليحاكى الجلد الطبيعي.

بالإضافة إلى ذلك نجد ان على حواف قطع الجلد الطبيعى هناك أثار لقطع الجلد من شعيرات وهذة الأثار لا يمكن مشاهدتها على الجلد النباتى.

blank
الفرق بين نوعين من الجلود الطبيعية والأثنين لهم علامات على جواف القطع تدل على أنهم جلود طبيعية

الجلد الطبيعى متين ويتحمل على المدى الطويل أما الصناعى فمتين أيضاً ولكن لمده قصيرة

إذا إعتنيت بالجلد الطبيعى فسوف يبقى بقية حياتك فى حالة جيدة بل ويكون مظهرة جذاباً أكثر مع مرور السنين وعلى العكس مع الجلد الصناعى الذى إن لم تهتم بة فلن يعيش لمدة قصيرة فى الأغلب وكل ما مر علية الزمن صار مجعداً ومكرمشاً أو مقشراً أيضاً وأصبح مظهرة سيئاً.

هذا لأن المواد الأساسية المستخدمة في الجلود النباتية تفتقر إلى التهوية ، مما يساهم في حدوث المشكلة. كما أن لديها مقاومة أقل للحرارة والنار ، مما يؤدي إلى زيادة معدل التدهور السريع.

ومع ذلك ، قد يقول البعض أن الجلد النباتي أكثر ‘متانة’ من الجلد الطبيعي على المدى القصير. فالجلد الطبيعى جلد حيوانى يتأثر بالرطوبة والماء أكثر فظهور عفن على الجلد الصناعى قليل أو نادراً بسبب تركيبته الهيكلية وعدم قدرته على امتصاص الرطوبة أو الاحتفاظ بها. مرة أخرى ، هذا يرجع إلى حقيقة أن الجلد الصناعى ليس طبيعى.

يحتاج الجلد الطبيعى إلى عناية وطرق تنظيف خاصة مقابل الجلد الصناعى الذي غالباً لا يتضرر من محاليل التنظيف مثلاً

على الرغم من ‘المتانة قصيرة المدى’ للجلد الصناعى ، إلا أنه يمكن استخدام معظم منتجات التنظيف للتخلص من الأوساخ غير المرغوب فيها بلا ضرر على الجلد الصناعى.

أما الجلد الطبيعي فإن أي شيء يحتوي على الكحول يضر. يمكن أن يفقد الجلد الطبيعي زيوته الطبيعية ورطوبته عند تعرضه للكحول لفترة طويلة. وهذا ما يجعل الجلد قاسيًا وقابلًا للكسر.

نظرًا لأن الجلد الصناعى عادة ما يكون مصنوعًا من البلاستيك ، فلا توجد قيود فى إستخدام مواد تنظيف بعينها.

الجلد الطبيعى له مسام يدخل الهواء عبرها مقابل الجلد الصناعى ليس له مسام وغير جيد التهوية

يُصنع الجلد الطبيعي من جلد حيوان ومن خواصه السماح للهواء بالدخول وللماء بالخروج بشكل طبيعي. تعمل المسام على سطح الجلد الطبيعى على هذا . هذة المسام لن تجدها على المنتجات المصنوعة من الجلد الصناعى.

وهذا أيضًا هو السبب وراء احتمال ظهور علامات المياه والرطوبة على الجلد الطبيعي. ولكن هناك طرق لجعل الجلد الطبيعي أكثر مقاومة للماء دون أن نسد مسام التهويه هذه.

يمكن للجلد الطبيعي أن يتنفس بشكل أفضل من الجلد الصناعى ، لذا يمكنك ارتدائه لفترات أطول دون الشعور بالحر الشديد أو الشعور بعدم الراحة. بالأخص إن كنت تقوم بنشاط معتدل إلى مكثف قد يجعلك تتعرق. غالبًا ما يتم ارتداء قفازات الجولف المصنوعة من الجلد الصناعى في فصل الشتاء ، والمصنوعة من الجلد الطبيعي في الصيف.

نظرًا لأن الجلد النباتي لا يسمح بمرور الهواء من خلاله ، فإن ‘الرائحة المصنعة’ للمادة تبقى لفترة أطول. قد يكون هذا كافيًا لبعض الأشخاص ليقرروا شراء منتج مصنوع من الجلد الطبيعي أو الجلد الصناعى.

الجلد الطبيعي مقاوم للحرارة والحرق بشكل طبيعي مقابل الجلد الصناعى الذي يمكن أن يكون عرضة للذوبان

واحدة من أقدم الطرق (ولكن للأسف ليست مفيدة جدًا) لمعرفة ما إذا كان الجلد طبيعياً أو صناعى هو إشعال النار فيه. يمكن للجلد الطبيعي أن يتحمل الحرارة والنار بشكل طبيعي. هذا لا يعني أن الجلد الطبيعي لن يتضرر إذا تعرض لللهب لفترة طويلة. هذا يعني فقط أنه لن يذوب بالسرعة التي يذوب بها الجلد الصناعى المصنوع من البلاستيك.

الجلد الطبيعي لن يشتعل أو يذوب ، لكنه قد يحترق ويتقلص. من المرجح أن يذوب الجلد الصناعى بعد وقت قصير من توجيه اللهب إليه وينبعث منه رائحة سامة. لهذا السبب لا تستعملى القفازات الجلدية الصناعية المصنوعة من البولي يوريثان أو PVC بالقرب من اللهب.

الجلد الطبيعي عرضة للتمدد والتقلص بشكل طبيعي مقارنة بالجلد الصناعى لا يتمدد ولا يتقلص بل يتلف كلياً

الجلد الطبيعي مصنوع من جلود الحيوانات وهذا ما يجعل من طبيعته التمدد من تلقاء نفسه. هذا ممكن لأن جميع الثدييات لديها بروتين يسمى الإيلاستين ، مما يجعل بشرتها مرنة أى أنه يمكن أن يتمدد ويتقلص دون الإضرار بهيكله.

من ناحية أخرى ، فإن الجلد الصناعى أقل مرونة بكثير وهذا يسبب عدم استمرارية المنتجات الجلدية الصناعية وتلفها فى وقت ليس بطويل.

كن أول من يكتب مراجعة, يهمنا رأيك!

أكتب مراجعة

باج السعوديه موقع للشنط والحقائب النسائيه
Logo
تسجيل حساب جديد